نظام المقررات الدراسي بين مخاوف التجديد وجرائة التنفيذ

2019-03-14

اقامت جامعة وارث الانبياء (عليه السلام) وبالتعاون مع جامعة كربلاء ورشة عمل حول نظام المقررات الدراسي الذي اقرته وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في جميع الكليات والجامعات الحكومية والاهلية للوقوف على اهم مميزات هذا النظام ومعوقاته وحل جميع الاشكاليات التي تواجة التدريسي والطالب للوصول الى التطبيق الامثل لهذا النظام في الجامعة ، وتحدث م.د. محمد باقر حميد من كلية التمريض/جامعة بغداد قائلاً :

ان نظام المقررات معمول به في اغلب الجامعات العالمية الرصينة ، ومن الاهداف المهمة والفكرة من العمل بهذا النظام هي ان يكون جزء مكمل لنظام الاعتمادية ويوفر نوع من المرونة التي تتلائم مع الحياة الاجتماعية للطالب وبذلك يحدد ويقرر الطالب عدد الساعات والمواد الدراسية التي تتلائم مع وضعه المعيشي ، وهناك مخاوف من هذا النظام بسبب عدم الالمام والمعرفة به ولكن هو نظام مساعد وليس معرقل للدراسة .