كلمة العميد

    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على اشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آل بيته الطيبين الطاهرين وأصحابه المنتجبين وبعد .

    من علامات الرقي والحضارة والنهضة في أي بلد هو تطور القطاع التعليمي والقطاع الصحي

    وتعتبر مهنة التمريض من المِهن السامية والإنسانية؛  ومن أرقى وأفضل المهن المجتمعية الصحية, بسبب ارتباطها بصحّة الإنسان، والمحافظة على حياته، وتخفيف معاناته وإحساسه بالألم. ومن الناحية الطبية فإنّ هذه المهنة تُحقق الشمول في الخدمات الطبية المُقدَمة.

    وبعد تسنمنا  منصب العمادة وتشرفنا بالعمل تحت مظلة  العتبة الحسينية المقدسة بدائنا في العمل الحثيث والسعي المتواصل لتكون هذه الكلية منارة علمية متميزة  من خلال السعي الى إعداد ملاكات تمريضية تحمل الشهادة الجامعية  وتكون ذات كفاءة علمية و عملية عالية تنسجم مع التطور التكنولوجي العلمي  وتحت اشراف نخبة متميزة من الهيئة التدريسية، وتتوفر في الكلية كافة الإمكانات اللازمة من قاعات دراسية وتقني...

    قراءة المزيد

    لماذا نختار كلية التمريض؟

    اخبار الكلية